ما هى التطبيقات غير الضرورية المحملة على موبايلك ؟

ما هى التطبيقات غير الضرورية المحملة على موبايلك ؟
تتنافس آلاف الشركات المنتجة للتطبيقات التكنولوجية وتروج لتطبيقاتها غير الضرورية بهدف تثبيتها على هواتفنا الذكية  مما يتسبب فى مشاكل مثل بطء تشغيل هاتفك الذكي أو ضعف أدائه، أو قصر عمر البطارية وما إلى ذلك. 
و هذه التطبيقات لا تأخذ مساحة تخزين دون فائدة فحسب، بل إنها تؤثر على أداء الهاتف وعمر البطارية. وعليه ننصحكم بـ"تنظيف" الهاتف الذكي الخاص بكم:
- التطبيقات التي تدّعي حفظ ذاكرة الوصول العشوائي (RAM):
تطبيقات الخلفية المستهلكة للذاكرة "تقصّر" عمر البطارية وتلتهمه، فهذه التطبيقات التي تدّعي تحسين ذاكرة هاتفك تظهر بسبب احتواء تطبيقات الاندرويد على برمجيات خبيثة أو دعائية تستهلك موارد وحدة المعالجة الرئيسية، وللأسف هذا يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
- تطبيق "Clean Master" أو أي تطبيق مماثل:
هذه التطبيقات تعدك بأن تقوم بتنظيف هاتفك لتعزيز الأداء، وإن كان صحيحا، التطبيقات تترك وراءها بعض الملفات المخزنة مؤقتا، لكن ليس من الضروري تحميل تطبيق مخصص لتنظيف جهازك، فبإمكانك الذهاب إلى الإعدادات ثم التخزين ثم الملفات المؤقتة، وقم بحذفها.
عدا عن ذلك، يمكن حذف الملفات المؤقتة لكل تطبيق على حدة، بالذهاب إلى الإعدادات ثم التطبيقات وبعدها التطبيقات المحملة، واختر أي تطبيق ثم قم بالضغط على "Clear Cache". مثل هذه التطبيقات تتطلب الكثير من الطاقة وتنقص من عمر البطارية، كما أنها تملؤ هاتفك بالإعلانات المزعجة، قم بحذف هذه التطبيقات في أقرب وقت.
- التطبيقات المضادة للفيروسات:
حتى وإن كنت قلقا من التهديدات التي تواجه هاتفك الذكي، استخدمه بشكل معقول فتلك أسلم وسيلة للحفاظ عليه آمنا من التهديدات. فجهاز الاندرويد الخاص بك يحافظ على هاتفك آمنا من الهجمات، ويوفر له التشفير، كما أن غوغل سريعة في إزالة التطبيقات الضارة من متجر غوغل بلاي تلقائيا.
- مدخر البطارية "Battery savers":
يعمل هذا التطبيق على حفظ بطارية الهاتف الذكي، لكنه في الحقيقة مجرد تسويق كاذب لهذا التطبيق، فالشحن السريع كما يدعي التطبيق غير ممكن إذا كان هاتفك أصلا لا يدعم هذه الميزة، وبالتالي لا فائدة لهذا التطبيق على هاتفك.

فيس بوك يحتقل بعيد الفالنتاين و يطلق بطاقات معايدة

فيس بوك يحتقل بعيد الفالنتاين و يطلق بطاقات معايدة
يحتفل موقع فيس بوك باسبوع الفالنتاين والتحضيرات في كل مكان، ليس فقط المتاجر والمحلات بل حتى فيس بوك حيث يعيش أكثر من مليار إنسان تجمع بين معظمهم علاقات إنسانية وليست صداقة فحسب، فيس بوك توفر بطاقات معايدة بعيد الحب لترسلها لمن تحبهم.
بدءاً من اليوم 13 فبراير  سيظهر في آخر الأخبار رسالة معايدة وتهنئة لك بعيد الحب مع زر لإنشاء معايدتك الخاصة وبالضغط عليه يمكنك استعراض عدة بطاقات معايدة وإنشاء معايدة ونشرها على حسابك أو إرسالها لمن تحب.
نعم الاحتفال بعيد الحب على فيس بوك لا يقتصر بين العشاق والمتزوجين فحسب بل كل المستخدمين سيعبرون عن احتفالهم بإحدى البطاقات فاستعدوا لمشاهدة الكثير جداً منها خلال الأيام القليلة القادمة.
بحسب تجارب سابقة فإن فيس بوك شهد زيادة في التفاعل بين المستخدمين بمعدل 25% احتفالاً بيوم الفالنتاين مقارنة بالأيام الأخرى المشابهة.

اسواق الموبايل تنتظر ايفون 8 من شركة أبل

اسواق الموبايل تنتظر ايفون 8 من شكركة أبل
تتنافس مواقع التكنولوجيا العالمية لنشر آخر اخبار تليفون ايفون 8 و حسب تسريبات وتقارير صحفية وآراء خبراء التكنولوجيا، نقلة في هواتف الشركة.
ما اسم الهاتف الجديد؟
اتبعت "أبل" نهجا مألوفا في تسمية هواتفها منذ إطلاق أول نسخة "آيفون 3 جي" عام 2008، ثم بدأت بعد ذلك إدخال حرف "إس" على النسخ الأحدث، لذا من المنطقي أن يحمل الهاتف المقبل اسمها "آيفون 7 إس".
لكن وبحسب سكاي نيوز هناك ما يرجح أن يكون الهاتف الجديد هو "آيفون 8"، فهاتف العام الماضي "آيفون 7" كان أقل ثورية من سابقيه لا سيما من حيث الشكل، لذلك إذا كانت "أبل" تنوي تقديم هاتف جديد شكلا وموضوعا فإنها لن تطلق اسم "7 إس" عليه.
متى يصدر؟
اعتادت "أبل" على إصدار هواتفها الجديدة في سبتمبر من كل عام، غالبا في الثلاثاء أو الأربعاء الأول من الشهر، وعادة ما يتزامن هذا التوقيت مع نهاية مؤتمر "آي إف إيه" في ألمانيا، أحد أكبر الأحداث المرتبطة بالتكنولوجيا، الذي سيجرى هذا العام يوم 1 سبتمبر.
لذلك يعتقد أن تعلن "أبل" عن هاتفها الجديد يوم الخامس أو السادس من سبتمبر من العام الجاري، على أن يطرح في الأسواق بعد ذلك الموعد بنحو أسبوع أو أثنين.
كيف سيبدو؟
التكهنات بشكل "آيفون الجديد" لا تهدأ حتى قبل أشهر من إصداره، والشائعات بدأت في الانتشار تقريبا في أعقاب إصدار "آيفون 7"، ورغم أن "أبل" تختبر حاليا عددا من التصميمات فإن بعض ملامح شكل الهاتف الجديد باتت شبه مؤكدة.
خلال السنوات الثلاث الماضية، أطلقت "أبل" هواتف بمقاسين للشاشة هما 4.7 و5.5 بوصة، إلا أن التكهنات بشأن شاشة الهاتف المقبل تشير إلى أنها ستكون أكبر.
وستكون الشاشة بتقنية "OLED" بخلاف "LCD" التي توفرها الهواتف الحالية، وتحسن هذه التقنية من الإضاءة وزوايا الرؤية، وهي مستخدمة بالفعل في أجهزة أخرى مثل هاتف "سامسونغ جالاكسي إس 7".
إلا أن أهم ما يميز شكل الهاتف الجديد فهو الشاشة "من الحافة إلى الحافة" بأطراف انسيابية، مما يحقق حلم مدير التصميم في أبل، جوني إيف، كما أنه من المرجح أن يدعم الهاتف بخلفية زجاجية أيضا، وسيجعله هذا يبدو كقطعة زجاج.
وتشير التكهنات إلى أن مقاسي شاشة الهاتف الجديد سيكون 5 و5.8 بوصة، على أن تملأ الشاشة الوجه الأمامي للهاتف بكامله.
ويفرض ذلك إجراء تغييرات جوهرية على شكل الهاتف، منها التخلي تماما عن الزر التقليدي الذي حافظت عليه "أبل" منذ إصدار هاتفها الأول، وأن تكون الكاميرا الأمامية مدمجة في الشاشة.
ومع تزايد الاعتماد أكثر على اللمس في هواتف "أيفون"، فإن التخلص من الزر الأمامي للنسخة المقبلة لا يبدو أنه سيمثل مشكلة كبيرة.
أما ما سوف يسعد عشاق "آيفون"، فهو أن الهاتف المنتظر قد يمكن شحنه لا سلكيا، وهو ما يحل مشكلة تلف الشواحن المتكررة التي يعانيها المستخدمون منذ هاتف "آيفون 5".
الأداء
فضلا عن هذه التغييرات، سيحمل "آيفون" المقبل معالجا "بروسيسور" أقوى، وكاميرا بجودة أعلى، مع نسخة جديدة من نظام التشغيل "آي أو إس 11" على الأرجح.
ومن المنتظر أن تتكشف المزيد من التفاصيل بشأن الهاتف الجديد، في مؤتمر مطوري "أبل" الذي سيعقد في يونيو المقبل.

كيف يعمل واتساب WhatsApp بدون الاتصال بالانترنت

كيف يعمل واتساب WhatsApp بدون الاتصال بالانترنت
يترقب الملايين حول العالم التحديث الجديد لتطبيق واتساب الذي يتيح للمستخدمين إرسال الرسائل، حتى إن لم يكن هناك اتصال بالإنترنت.
والتحديث الجديد “WhatsApp v2.17.1” متاح حاليا لمستخدمي نظام “IOS أي أو إس”، فيما لم يكشف واتساب موعد إصدار التحديث على الهواتف ذات نظام الأندرويد.
وسيتم وضع الرسائل المكتوبة في “قائمة انتظار” على أن يتم إرسال الرسالة فور عودة الاتصال بالإنترنت على غرار رسائل البريد الإلكتروني و”فيسبوك ماسنجر”.
ويستخدم التطبيق الشهير أكثر من مليار إنسان حول العالم شهريا.
ويمكن من خلال التحديث الجديد، إرسال 30 صورة في وقت واحد، بعدما كانت الإصدارات السابقة تتيح إرسال 10 صور فقط.
يوفر التحديث الجديد واجهة جديدة خاصة بـ”التخزين”، تسهل على المستخدم حذف الرسائل غير الضرورية من أجل توفير المساحة على هاتفك.
ويمكن الوصول إلى هذه الواجهة الجديدة من خلال:
Settings>
Data and Storage Usage>
Storage Usage
Clear Chat.

تجربة جديدة من جوجل لاستمرار البحث حتى مع انقطاع الانترنت

تجربة جديدة من جوجل لاستمرار البحث حتى مع انقطاع الانترنت
تواصل شركة جوجل تقديم كل جديد خاصة فى مجال البحث ،حتى صارت عمليات البحث مرتبطة فى اذهان الناس باسم بحث جوجل رغم ان هناك محركات بحث كثيرة.
واليوم تقدم جوجل جديدها لخدمة المستخدمين للبحث عبرالموبايل عند إنقطاع إتصال الإنترنت خلال عمليات البحث أمر مزعج جداً في حال كنت تحتاج للمعلومة في أقرب وقت ممكن .
جوجل أوجدت حلاً يساهم في حل جزء من هذه المعضلة والفكرة هي أنه عندما تقوم بالبحث بدون وجود إتصال إنترنت سيقوم التطبيق بحفظ عمليات البحث حتى يتوفر الاتصال ليقوم تلقائياً بدون أي تدخل منك بإستعراض نتائج البحث مع إشعار خاص أن نتائج البحث باتت متوفرة .
جوجل تؤكد ان الميزة الجديدة لن تستهلك قدراً كبيراً من البطارية كما انها لن تستهلك الكثير من حزمة البيانات في حال كانت باقة الانترنت الخاصة بك محدودة .
إذا كنت ترغب في تجربة الميزة الجديدة عليك التأكد من تحديث تطبيق جوجل في هاتفك إلى أحدث نسخة .
إذا لم تتمكن من الدخول إلى Google Play، سواء من خلال التطبيق أو موقع الويب، فقد يرجع ذلك إلى مشكلة في اتصال الإنترنت.
 ويساعدك توفر اتصال بيانات جوّال أو اتصال Wi-Fi قوي في تصفح التطبيقات وتنزيلها، كما يساعدك في الاستمتاع بالمحتوى الرقمي على Google Play. إذا كنت تستخدم Google Play على Chromebook، فيمكنك تجربة إصلاح مشكلات الاتصال هنا.
علامات وجود مشكلة في الاتصال:
عدم بدء التنزيل، أو انتهاء المهلة، أو الثبات عند النسبة المئوية 0%.
عند فتح Google Play، تعرض الشاشة بدون توقف رسالة "جارٍ التحميل..."
تعذر تحميل صفحات الويب في المتصفح.
النصائح العامة لتحري الخلل وإصلاحه في أجهزة Android
أعد تشغيل جهازك. قد يبدو هذا الحل بسيطًا، ولكنه قد يمثل أحيانًا كل ما تحتاجه لحل مشكلة الاتصال.
إذا لم تساعد إعادة التشغيل في حل المشكلة، فيمكنك التغيير بين شبكة Wi-Fi وبيانات شبكة الجوّال.
انتقل إلى الإعدادات > اللاسلكي والشبكات.
عطِّل Wi-Fi مع تشغيل بيانات شبكة الجوّال لملاحظة الفرق.
إذا لم يساعد ذلك في حل المشكلة، فيمكنك تعطيل بيانات شبكة الجوّال وتمكين شبكة Wi-Fi لمعرفة ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى حل المشكلة أم لا.